Magdy Samuel

اية اليوم

ولكن الرب وقف معي وقواني. (2 تيموثاوس 4: 17)

خدمات مختارة

تأمل اليوم

الاحباطات واضرارها (2)

أحياناً يزين لنا الشيطان حلولاً بشرية أو جسدية لحل مشاكلنا وعلاج الإحباط في حياتنا.  وقد تنجح هذه الحلول الجسدية أو البشرية على المدى القصير.  ثم نشعر بالندم لما فعلنا، عندما نحصد نتائج ما فعلنا.  «فَإِنَّ الَّذِي يَزْرَعُهُ الأنسَانُ إِيَّاهُ يَحْصُدُ أَيْضًا» (غلاطية 6: 7).

أخي القارئ
أنتظر الرب، حتى أن تأخر الوعد وطال الأنتظار. 
فخيراً لك أن تنتظر تحقيق وعد الرب
وتأخذ اسحق الذي معنى أسمه "ضحك
عن أن تتسرع  وتأخذ قراراً قد يكون خاطئ،
يكون نتيجته إسماعيل الذي يأتي بالكدر لحياتك.

إضغط لقراءة التأمل  كاملاً

إشترك في قائمتنا البريدية

إدخل بريدك اإلكتروني لتحصل على آيات وتأملات وآخر أخبار الموقع على بريدك الإلكتروني:


أختبار لتحديد مستوى القلق والتوتر إختبار نوع الشخصية

البوم الصور